استمر إبداع الإخوة “بارتز” في تزيين الساحة الأمامية لمنزلهم بولاية مينسوتا الأمريكية من خلال نحت مخلوقات بحرية ضخمة من الثلج لمدة 3 سنوات على التوالى. كشف الثلاثى النقاب عن منحوتاتهم لهذا العام، وهى عبارة عن سلحفاة ضخمة وصل طولها إلى 4 أمتار.
وقال تريفور بارتز، البالغ من العمر 19 عامًا، إن الأمر تحول إلى تقليد سنوى يقوم به مع أخويه أوستن – 20 عامًا – وكونور – 16 عامًا – خاصة أن المخلوقات البحرية هي شغفهم الوحيد. وأضاف أن مشروع هذا العام بدأ عند سقوط الجليد يوم 14 نوفمبر، وتم الانتهاء من السلحفاة يوم 7 يناير، ويأمل أن يستمر عرض السلحفاة أكبر وقت ممكن إلى أن يبدأ الجليد في الذوبان خلال شهر أبريل. يذكر أن الإخوة الثلاثة قاموا بنحت مخلوقات بحرية في السنوات السابقة شملت سمكة قرش والسمكة المنتفخة وفيل البحر.